سائح فى نيبال الغارقة تم إنقاذه بواسطة الفيلة

نيبال تعرضت لأخطر أمطار خلال العقد, وحتى الفيلة تساعد فى إنقاذ السائحين العالقين. أكثر من 250 شخص ماتوا فى الفيضان و الإنهيارات الأرضية التى لم تضرب فقط نيبال, بل ضربت الهند و بنجلاديش أيضا. وتحضر الفنادق الفيلة لنقل السياح إلى أماكن آمنة. لكن شعب نيبال حقا لا يمكنه إخلاء بلده. آلاف المنازل قد دمرت.[[share]]

source

" وسوف نركز الآن أكثر على إنقاذ أولئك المحاصرين في الفيضانات وتوزيع الإغاثة. الناس ليس لديهم شئ ليأكلوه, وليس لديهم ملابس. لذلك يجب علينا أن نمدهم بشئ ليأكلوه و إنقاذ حياتهم," الناطق باسم الشرطة النيبالية بوشكار كاركى قال ذلك. هذا وقت عصيب لبلد لا زالت تتعافى من الزلازل الضخمة التى قتلت أكثر من 9,000 شخص منذ عامين. ومن ناحية اخرى، تبدأ الامطار الموسمية فى يونيو وتستمر فى سبتمبر. إنها حيوية للزراعة، ولكنها تسبب أيضا خسائر في الأرواح وأضرار في الممتلكات كل عام.

source

source

القرار

المزيد من الإختبارات