قصة مثيرة للشفقة لشخص هجره الآباء البيولوجيين بعد 36 ساعة من مولده

جونو لانكستر ولد باضطراب وراثى نادر يعرف باسم متلازمة تريتشر كولينز (تى سى اس). والدته لم تستطع التعامل مع حالته, إلى حد القول بأنها لا تجد علاقة طبيعية مع المولود الجديد. لذلك تم التخلى عن جونو الصغير للتبنى بعد 36 ساعة من الولادة. تى سى اس أثرت على طريقة تشكيل عظام الوجه في الرحم, لذلك عظام خد جونو لم تتطور, مما جعل عيناه تتدلى. و ترك أثر على سمعه أيضا, و توقع الأطباء أن جونو من المحتمل ألا يستطيع أن يمشى أو يتكلم أبدا.[[share]]

source

امرأة تدعى جين شعرت بالشفقة تجاه جونو و أخذته إلى رعايتها, تماما عندما كان عمره فقط اسبوعين. "نعم, وجهه بالفعل كان مختلف, لكن هذا لم يمنعنى من الغعتناء به," هى قالت ذلك على الإنترنت. تبنته عندما أصبح عمره 5. جونو تمكن من التغلب على جميع محنه بسلوك إيجابى "لقد كان على أن أكون إيجابيا طوال حياتى كلها. بمجرد أن ينظر إلى أى شخص يستخف بى, و كان على دائما أن أثبت أن الناس مخطئين," هو قال ذلك. " على مر السنين، تعلمت كيفية التصرف بشكل إيجابي. إنه نوع ما أصبح طبيعى بالنسبة لى الآن."

source

جونو يحب التدرب فى صالة الألعاب الرياضية, حيث يمكنه إطلاق الطاقة من أجل زيادة القوة. لم يكن مقتنع أبدا بجراحة الوجه. "[إنه] ليس أنا. الله جعلنى هكذا و قد ولدت هكذا لسبب," جونو ذكر ذلك. لقد حاول الإتصال بأبويه الفعليين عندما كان 25 – لحسن الحظ, حصلت وكالة التبنى على عنوانهم. ومع ذلك, كان على الوكالة إخباره بأن والديه لا يريدوا أن يقابلوه – أو حتى أن يكونوا على اتصال به.

source

جونو لم يسمح لهذا الالم الموجع بأن يستهلكه. "لا أحد يعلم ما الذى مروا به عندما ولدت, لقد فعلوا ما يروا أنه أفضل لهم و لى," هو قال ذلك. "بهذه القرارات, لقد وضعت على الطريق حيث أنا الآن مع ناس مذهلين من حولى. جلبوني إلى هذا العالم وليس لدي أي مشاعر سلبية تجاههم. تحمل الغضب والكراهية ليس جيد على الإطلاق."

source

قام جونو ببناء متابعة هائلة على مواقع التواصل الاجتماعى مع مرور السنين ويكتب الناس عنه باستمرار و عن كيف أن حياتهم تأثرت ب تى سى اس. هذا كله لأن جونو يسافر حول العالم لمقابلة الناس الذين لديهم تى سى اس فى حين تعليم الأطفال أيضا عن التقبل و العطف.

source

القرار

المزيد من الإختبارات