قصة ينفطر لها قلبك لرجل قام بتحويل منزله إلى ملجأ من أجل 300 قطة

تحب القطط؟ ربما ليس بقدر ما يحبها كريس أرسينولت. لقد قام بتحويل منزله إلى ملجأ هابي كات سانكشرى, حيث يقيم هناك حاليا 300 هرة. فى عام 2006, فقد كريس ابنه اريك في حادث بسبب عطل فى دراجة نارية. أثناء حزنه, عثر على مستعمرة مكونة من 30 قطة وهرة مريضة يعيشوا في لونغ آيلاند, نيويورك.

أخذ كريس القطط التى ليس لها مأوى إلى منزله، ورعاهم حتى عادوا بصحة جيدة. في المقابل، انه يتلقى الحب والراحة (و المواء، لا يمكن أن ننسى المواء). قال كريس للصحافيين "كنت اعرف ان هناك كثيرين اخرين مثلهم و الذين احتاجوا الى مساعدة أيضا". "لقد اشتريت قطعة من ملكية خاصة فى عام 2007 وكنت هناك طوال الوقت". وقد قام هذا القائد المتقاعد بتحويل المنزل إلى ملجأ للقطط وبدأ ملجأ هابي كات سانكشرى الجديد في تلقي المكالمات من السكان المحليين المعنيين الذين رصدوا هرة مريضة. وقال كريس: "تم إنقاذ معظمهم من الشوارع أو جلبهم من حالات اكتناز". "نسبة صغيرة جدا من القطط لدينا حالات تخلى الملاك عنهم، لكن ذلك يحدث بالفعل". source

تبرع راعي مجهول ب 200،000 دولار للملجأ منذ عامين، مما سمح لكريس بالقيام ببعض التوسع والتجديد. الملجأ به الآن منزل داخلي كبير للقطط، و العديد من الأكواخ الصغيرة ساخنة أو مكيفة، و ساحة كبيرة آمنة للقطط محاطة بسور و بها أشجار وأراجيح!

source

source

source

source

source

source

source

المزيد!

القرار

المزيد من الإختبارات