مقابلة جرو تساعد أم فى التغلب على حزنها لفقدان أطفالها

دايا هى كلبه كانت حامل فى تسعة أجنه و تتجول فى الشوارع قبل أن ينتهى بها الأمر فى الملجأ العام لجنوب كارولينا. حيث تعرضت للخطر حيث تقرر قتلها بطريقة رحيمة نظرا للإزدحام داخل الملجأ، لكن halfway للإنقاذ تدبرت منزل لإحتضانها. وبالرغم من هذا، تسلمت المشفى البيطرى بعض الأخبار السيئة." لقد اظهرت الأشعة عدم وجود اى إشارة لوجود أى من الأجنه على قيد الحياة مما اثبت وفاة جميع الأجنه،" كما صرحت للصحافة جنيفر ويرنر، المتطوعة لدى مؤسسة إنقاذ.

source "عندما كانت الأم تحمل بداخلها تسع اجنه يتكونون بداخلها. عانت من إلتهاب شديد فى الرحم مما يستدعى ضرورة التدخل الجراحى خلال ساعة من وصولها المشفى البيطرى".

source انقذت الجراحة حياة دايا، لكن كسرت روحها. فقد عاملت اللعب و الجوارب كأنهم أطفالها. بعد ثلاث أيام من الجراحة، وجدت مؤسسة انقاذ جرو انثى تم التخلى عنها و نبذها. و كانت تعانى من الطفيليات، التى سببت التهابات جلدية مما استدعت إجراء جراحة عاجلة لإزالة إحدى عيونها التى كانت مصابة بشدة، و كانت بحاجة إلى أم بعد خضوعها للجراحة. قالت ويرنر" الكل يعلم أنها من الممكن ان تبقى على قيد الحياة بالإهتمام البشرى فقط و لكننا كنا نأمل بإيجاد أم لها عوضاً عن أمها التى فقدتها." source تم إحضار رايسين للقاء دايا- و تم تكوين علاقة قوية بينهما فى الحال. قالت ويرنر"لقد احتضنا بعضهما بشدة مما يوضح ان العلاقة بينهما تتكون." source

" بالرغم من انهم لا يقربون لبعضهم، إلا أنهم يقدمون لبعضهم ما يحتاجونه مما قد يشكل علاقه رائعة بينهم. هم الآن مازالوا يتعافون من آثار العمليات الجراحية التى خضعوا لها و بعض الأمراض الأخرى كالجرب، لذا سوف يقضون بضع أسابيع أخرى فى المنزل الحاضن لهم. و بمساعدة الأطباء البيطريين الذين لن ييأسوا من تحسن حالة رايسين و مؤسسة إنقاذ الذين اصبحوا متاكدين أن دايا تستطيع مغادرة الملجأ، أصبحت هاتين الإثنتين أصحاب علاقة أبدية.

source

source

source

source

القرار

المزيد من الإختبارات