أم يجتمع شملها مع طفلها الذى اختفى منذ 21 عام

الناس عادة لا يأملون في العثور على شخص مفقود بعد عقدين. ومع ذلك, هذا ما حدث لماريا. في عام 1995, دون علمها, أخذ صديقها ابنها ستيف البالغ من العمر 18 شهرا واختفى. كما أخذ جميع الصور العائلية, ولم يترك لها سوى صورة واحدة بالأسود والأبيض. [[share]] قضت الشرطة سنوات في البحث. وفي فبراير 2016, تلقى المحققون معلومات تفيد بأن ستيف هيرنانديز على قيد الحياة في بويبلا بالمكسيك - وقد اختفى والده, ومن المحتمل أن يكون متوفيا. source

لم تكن الشرطة تريد تخويفه, لكنهم كانوا بحاجة لمعرفة ما إذا كان هو ستيف، لذلك "استخدمنا حيلة وأخبرنا ستيف أننا نجري تحقيقا يتعلق باختفاء والده".

وأكدت الشرطة أنه كان بالفعل ابن ماريا. قال لهم ستيف أنه كان يعلم أنه قد تم اختطافه, ولكن لا يعلم لماذا. وكان يعتقد أيضا أن ماريا تخلت عنه كطفل. source

ومع ذلك, فإن الأكاذيب التي شكلت حياته كانت تنكشف بسرعة. إذا كنت تريد أن تعرف ما حدث بعد ذلك, شاهد فديو جمع شمل ستيف مع ماريا.

القرار

المزيد من الإختبارات