رجل يضرب ابن صديقته بسبب فتحه لهدية رأس السنة مبكرا

ويزلى ماكولوم، 22، من اوكلاهوما ضرب ابن صديقته بريدجيت باين البالغ من العمر خمس سنوات بحزام لانه فتح احدى هدايا رأس السنة مبكرا. عندما عادت بريدجيت للمنزل بعد انهاء عملها، وجدت ابنها ايريان فى سريره، مغطى بالجروح و الكدمات. عندما سالته عن ما حدث معه، اجابها "ويزلى ضربنى ضربا مبرحا يا امى."

بريدجت صدمت. وقالت انها صدمت بسبب عنف ماكولوم، خاصة و انه لم يضرب ايريان او ابنها الاخر خلال العشرة اشهر التى كانا يقضيانها سوياً. " قال ويزلى ان ايريان وقع فى مشكلة، حيث قام بسرقة هدية من تحت الشجرة و فتحها،" هذا ما اشارت إليه بريدجت على حساب فيس بوك ذلك اليوم.

source " لقد قال لها عندما عادت للمنزل ان عقابه كان ان يقف فى الزاوية و بعد ذلك تم ارساله الى سريره. لم يبدو ان هناك مشكلة حتى ذهبت لاحضار ايريان لتناول الطعام ... لا تستطيع الكلمات وصف معنى ان ترى طفلك فى هذه الحالة ولا يوجد لديك اى فكرة عما حدث معه." " لقد جريت نحوه مثل اى ام و انا ابكى و اعانقه و اتسائل عن ما حدث." ويزلى ضربنى ضربا مبرحا يا امى، "هذا كل ما كان يقوله،" تقول بريدجيت. "لا استطيع النوم لاننى اتخيل ان طفلى البرئ حدث معه هذا و انا لم اكن معه لاحميه. فكيف لرجل ناضج ان يعاقب طفلا بمثل هذه القسوة و يصفعه و يضربه بالحزام فى جميع انحاء جسده انه ليس برجل. فهو ادنى حثاله على سطح الارض." Wesley McCollum, 22 and Bridgette Payne were dating for 10 months ويزلى الان فى سجن مقاطعة اوكمولجى بتهمة الاهمال و الاعتداء على الطفل. بريدجيت تقدمت بطلب اصدار امر لمنعه الاقتراب منها او من اولادها مره ثانية.

Wesley McCollum

القرار

المزيد من الإختبارات