الأم الفائزة فى اليانصيب تتبرع بالمال لقسيسها, وهو يتقاضاها من أجل المزيد

مارى هولمس من شمال كارولينا أم لأربعة اطفال, كان عليها العمل فى وظائف عديدة من أجل سد حاجات عائلتها. وعندما وصلت لأقصى درجة تحمل, قامت بتجربة اليانصيب بوربول. وقد ربحت 188 مليون دولار فى عام 2015. مارى حصلت على مكاسبها على هيئة 127 مليون دولار دفعة واحدة. مما لا يثير الدهشة, هذه المكاسب المفاجئة جعلت مارى تريد أن تعطى شئ ما للكنيسة التى ساندتها خلال أوقات شدتها, و القس كيفين ماثيوس هو من أعطاها الإستشارة. [[share]]

source

لذلك أعطت مارى 700,000 دولار للكنيسة من أجل شراء أرض لبناء مكان جديد للصلاة والدراسة. ومع ذلك, القس ادعى أنهى وعدت بضعف المال الذى دفعته – و قام بماقاضاتها! " خلاصة القول... أنا أردتها فقط أن تفعل ما قالت أنها ستفعله," قام بادعاء ذلك فى حوار له. "أنا أريد السلام و أن أفعل ما يطلب الرب منى أن أفعله. أنا أريدها أن تفعل ما قالت أنها ستفعله. أنا حقا أشعر كأنى محارب للمسيح و يجب على الناس أن يكونوا مسؤولين." والأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أنه كان ناجح: المحكمة جعلت مارى تدفع 10 مليون دولار تسوية.

source

لم تكن هذه هى نهاية مشاكل مارى. فكان عليها أن تدفع 21 مليون دولار لكفالة شريكها, لامار مكدو, للخروج من السجن. وفي الوقت الذي ألقي القبض عليه تحت الاشتباه بأنه تاجر مخدرات، يزعم الزوجان أن هذا الحدث به شئ من العنصرية من قبل جيرانهم فى عقارهم الجديد. "نحن زوجان, وانا أب لأصغر أطفالها. هذا ما يفعله الناس لبعضهم البعض," لامار قال ذلك. "هى لديها المال و يمكنها أن تفعل ما تريده به. إذا كان لدى هذا المال لكنت فعلت نفس ما قامت به لها. الناس فقط تغار بسبب الكم الذى فازت به والناس تريد أن ترانى محتجز فى السجن."

source

الحمد لله, أنه ليس كل واحد ببساطة يقوم باطلاق النار من أجل أموال مارى. إنها على وشك الحصول على مساعدة من ايانلا فانزانت, مقدمة برنامج, أصلح حياتى. "إننى أعتزم أن أعرض مارى التى لم تكن مشكلتها مشكلة ثروة. إنها مشكلة نضج واحترام الذات و الكرامة," اينلا قالت ذلك.

القرار

المزيد من الإختبارات