البشر يحبون الكلاب أكثر من الناس يقول العلم

هل تحب كلبك أكثر من أصدقائك؟ حسنا, لست الوحيد مثل ذلك. قام فريق من جامعة نورث إيسترن بوسطن وجامعة كولورادو بولدر بنشر دراسة فى مجلة المجتمع والحيوانات. جمع العلماء 256 طالبا جامعيا.

وقدموا تقارير إخبارية وهمية عن هجمات على طفل عمره عام واحد أو شخص يبلغ من العمر 30 عاما أو جرو صغير أو كلب يبلغ من العمر 6 أعوام. وكانت مستويات التعاطف مع الطفل,و الجرو والكلب متساوية تقريبا. وفي الوقت نفسه, تعاطف الناس مع الضحايا البالغين أقل بكثير. source

استلهمت الدراسة من قصة كلب بيتبول والذى ضرب صبي يبلغ من العمر 4 سنوات في فينيكس, أريزونا في عام 2014, مع تلقى الصبى إصابات تستلزم الجراحة التصالحية. كان لابد من التخلص من الكلب. ومع ذلك, تم إنشاء حملة لإنقاذه وخلال أسابيع, وجمعت صفحة الكلب على الفيسبوك أكثر من 40،000 إعجاب. فى حين, كانت صفحة دعم الطفل لديها حوالي 500 فقط. Four-year-old Kevin Vicenteas and a pit bull Mickey who attacked Kevin | source, source

وكان مصدر إلهام آخر هو حملة إعلانية خيرية. وأظهرت نسخة واحدة صورة مخزنة لكلب, في حين أن اخرى كانت لصبي حقيقى يعاني من شكل من أشكال ضمور العضلات. أفاد تقرير الحملة بأن عدد النقرات يتضاعف من الإعلانات مع الكلب. source

ويعتقد واضعو الدراسة الآن أن أفضل طريقة لإلهام المواقف الإنسانية في مجموعات من الناس هي التأكيد على أن الضحايا معرضون للخطر. وكتبوا "من خلال التأكيد على الضعف المشترك, بدلا من التركيز على التعرض للعنف والعدوان, يمكن للبرامج المبتكرة أن تعيد تشكيل العلاج والوقاية من الإساءة للحيوانات". source

القرار

المزيد من الإختبارات