أب من ولاية فلوريدا ينقذ ابنة من الخطف

جميع الآباء يريدون أن يكونوا أبطال بالنسبة لأطفالهم. وقد يكون مدير الجنازة تيرى براكنى, 51 عاما, قد فعل ذلك عندما قام بإنقاذ ابنته أمبر براكنى, 17 سنة, من اختطاف محتمل. إنها كانت تغادر منزل العائلة مساء يوم الثلاثاء عندما وجدت أنه تم غلق نهاية الطريق باستخدام براميل. وقد تمكنت من المناورة حول البراميل دون أن تترك السيارة.

سمع تيري الضجة فى خارج. وأمسك بندقيته وركض خارجا, حيث وجد مجموعة من المراهقين يحاولون اقتحام مرآبه. وتشتبه الشرطة فى ان المراهقين اوقفوا الطريق لإجبار أمبر على الخروج من سيارتها مع فكرة الاستيلاء عليها بينما كانت تحاول تحريك البراميل. source

مجموعة المراهقين كان يقودها كيلون جونسون, 19 سنة. تيرى فتح النار على الفور. بعد فرارهم إلى الغابة, وجد تيرى أن المجموعة قد قاموا بفك بعض الأضواء الأمنية - ربما استعدادا لمحاولة اختطاف أخرى. source

وتم القبض على المراهقين بعد ان رأى احد الجيران سيارة مشبوهة فى مكان الحادث واستدعى رجال الشرطة. وأوقفوا سيارة الجيب ووجدوا كايلون جونسون, 19 عاما, وأوستن فرنسى, 17 عاما, وتيرى جونسون, 16 عاما, وكامورى هورن, 15 عاما. كانوا يحملون سكينا وبنادق ولفة من شريط. Keilon Johnson

وقال بيان من مكتب شريف مقاطعة أوكالوسا "كان الهدف الأول هو إجبارها على الخروج من سيارتها عن طريق غلق الطريق بالبراميل وعلب القمامة (ومع ذلك, فإن الضحية التي يقصدها كانت تقودها حول البراميل واستمرت في السير). "ثم خططوا للذهاب إلى منزلها, مواجهة واخضاع والدها – والذى اعتقدوا أنه غنى - ويسرقوا المنزل".

source

القرار

المزيد من الإختبارات