8 عادات شائعة في النظافة الشخصية يجب تجنبها لخطورتها

لقد اعتدنا أن نقوم بعمل الكثير من الأشياء التي لا يوجد لدينا سبب وجيه للقيام بها. و لقد تعلمنا هذه الأمور من آبائنا وأقرابنا وأصدقائنا، لذلك نحن نقوم بها بتلقائية شديدة من دون إمعان النظر أو التفكير فيها بشكل جيد. وبالتأكيد هنالك الكثير منا، من تعلموا القيام هذه الأشياء من بعض الكتيبات التي قرأوها منذ زمن طويل. وما زلنا لا نعلم لماذا نفعل ذلك. [[شارك]] مهما كان الأمر، يجب أن نتبع إرشادات المتخصصون في مجال الصحة والجمال الذين يستندون إلى العلم، وهم يقولن أن بعض العادات التي نمارسها بشكل يومي قد تكون في الواقع ضارة جداً لنا. لذا إقرأ هذه القائمة و إنتبه.

1

الإستحمام بالماء الساخن لمدة طويلة

source يبدو أن الاستحمام بالماء الساخن لفترة طويلة، أكثر من اللازم، يؤذي بشرتك. فبشرتنا تقوم بإنتاج الزيوت الطبيعية اللازمة لترطبيها. مما يجعلها أفضل وأكثر نضارة. ومع ذلك، الإستحمام بالماء الساخن ( لفترة طويلة) يقوم بإزالة الطبقة الواقية من الزيوت ويترك بشرتك جافة تماماً وهذا أمر سئ للغاية ضار جداً للبشرة.

2

استخدام معطرات الجو مباشرة بعد إستخدام الحمام

source بعض الناس يستخدمون معطرات الجو مباشرة بعد قضاء حاجتهم للتخلص من الرائحة الكريهة في الحمام (ما الذي أكلته؟!). ولكن بالتأكيد هذا أمر ضار جداً بالصحة و يجب أن تتوقف عن القيام بذلك. فهنالك دراسة قامت بها الكلية الامريكية للحساسية و الربو تفيد بأن إستخدام المعطرات الصناعية للتخلص من الرائحة الكريهة في الحمام مباشرة بعد قضاء الحاجة، تزيد من إحتمالية الإصابة بالربو، وأمراض الصدر وتسبب تهيج العين والجهاز التنفسي والصداع و الدوخة وأمور كثيرة أسوء من ذلك. لذلك ننصح بإستخدام المعطرات التي تحتوي على مواد طبيعية.

3

تنظيف أذنيك

source الكثير من الناس تعتقد بأن آذاننا تحتاج إلى التنظيف مراراً و تكراراً، إلا أن الأطباء يرون عكس ذلك، و يقولون أن الشمع الموجود بداخل الأذن مفيد جداً لنا، بغض النظر عن مظهره الذي قد يبدو غير لطيف. فهذا الشمع مفيد لأنه يقوم بقتل البكتريا الضارة ويحمينا أيضاً من إلتهابات الأذن. كما أن إستخدام الأعواد القطنية غالباً ما يؤدي إلى دفع الشمع إلى داخل الأذن وتراكمه بالداخل فيحدث طنين الأذنين أو الصمم في بعض الحالات. لذلك ننصحك بالتوقف عن إستخدام هذه الأعواد لأنها غير مفيدة على الإطلاق.

4

تنظيف الأسنان بقوة

source تنظيف الأسنان بقوة و / أو الإستخدام الزائد لمعاجين الأسنان التي تقوم بتبييض الأسنان، يؤدي إلى إزالة الطبقة الواقية لميناء الأسنان. وهذا بالتأكيد شئ لا ترغب في حدوثه لأسنانك.

5

كثرة إستخدام الغسول المهبلي

source مهلاً سيدتي! WomensHealth.gov الكثر من السيدات تقوم بإستخدام الغسول المهبلي بكثرة إعتقاداً منهم بأنه يحميهم من الافرازات ذات الرائحه او الالتهابات وهذا المعتقد خاطئ تماماً، فعلى العكس كثرة إستخدام الغسول المهبلي تقتل البكتريا المفيدة الموجودة في تلك المنطقة وتتسبب في زياده الالتهابات في المهبل. أيضاً كثرة إستخدامه تؤدي إلى حدوث التهاب المسالك البولية وأمراض وإلتهابات في الحوض! كما أن المواد الكيميائية التي يحتويها الغسول المهبلي من الممكن أن تمتصها الجدران المهبلية، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل في الإنجاب.

6

استخدام مجففات الهواء

source نحن نقوم بإستخدام مجففات الهواء في الحمامات العامة لأننا نريد أن نقلل النفايات، وإنقاذ بعض الأشجار، وبالطبع مجفف الهواء لا يحتاج إلى إعادة ملئ مخزونه أو حتى إلى إعادة تجهيزه مرة أخرى. ومع ذلك، أظهرت الدراسات أن إستخدام المناشف الورقية هي الأفضل في إزالة البكتيريا من أيدينا - وهذا هو السبب الذي نقوم بغسل إيدينا من أجله!

7

إزالة شعر الأنف

source هنالك بعض الأشخاص يعتقدون أن شعر الأنف الزائد يمنعهم من التنفس، ولكن في الواقع هذا الكلام لا أساس له من الصحة. بالتأكيد جميعنا لا نحب مظهر هذا الشعر الزائد الموجود داخل أنفنا، ولكن إزالة هذا الشعر يعتبر أمر خطير بعض الشئ. فعندما تقوم بإزالة ونزع هذا الشعر، أنت تقوم ببساطة بترك المسام مفتوحة ومعرضة للعدوى البكتيرية. لذا فإنّ العناية بجمال الأنف تكمن بتقصير الشعر داخله، وليس بقصّه نهائياً أو إزالته عبر وسائل أخرى.

8

ترك الأطباق لكي تنقع

source حسناً، أنت تعتقد أن ترك الأطباق في الحوض في الماء لفترة طويلة يجعلها من السهل أن تغسل. قد يكون هذا صحيحاً، ولكنه أيضاً وفقاً لما يقوله العلماء، يجعل الظروف مثالية لتكاثر بكتريا "إي كولاي" والسالمونيلا.

القرار

المزيد من الإختبارات