21 طفل قاموا بتحويل قصات شعرهم إلى كوارث

يستغرق الأمر سنوات عديدة من العمل الشاق والممارسة لتصبح مصفف شعر محترف. بالطبع, الأطفال ليس لديهم أيا منهم. ولكن بإمكانهم الوصول إلى المقصات والرغبة فى المضى قدما. والنتيجة هي الدليل على أن الحماس ليس بديلا عن المهارة.

لذلك لدينا مجموعة من الأطفال الذين قرروا أن يتولوا زمام الأمور - والشعر – بين أيديهم. كيف سار الأمر؟ هل سيتعافى الإنترنت من يوم الشعر السيئ هذا؟ هل سيتعلمون دروسا قيمة حول أهمية ترك أشياء كهذه للبالغين؟ فقط الوقت كفيل بإثبات ذلك.

source

source

source

source

source

source

source

source

source

source

المزيد!

القرار

المزيد من الإختبارات